Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

مشروع مسابقة الصحافة المدرسية: تقرير من منسق المشروع

منذ سنة 1998 تبذل مؤسسة ابن رشد للفكر الحر جهداً في سبيل تحقيق أهدافها بدعم الفكر الحر والفكر الديمقراطي وحقوق الإنسان في العالم العربي وذلك بتقديم جوائز المؤسسة السنوية للمتميزين في العالم العربي في الفكر والإبداع والصحافة والأدب وفي مجالات أخرى. وقد طالب أعضاء المؤسسة إدارتها الاهتمام بإبداعات عنصر الشباب وصغار السن بجانب اهتمامنا بالمبدعين من الكبار رجالاً ونساء في العالم العربي. وهكذا كان أن اتصلنا بوزارة التربية والتعليم في فلسطين للعمل سوياً في تحقيق هذا المشروع بين المؤسستين، نشكر وزارة التربية الفلسطينية وخصوصاً مسؤولي قسم العالقات العامة لتسهيل تنفيذ المشروع وأخص بالذكر السيدان جهاد دريدي وعبد الكريم أبو جاموس وكذلك السيدة أسمهان عزوني.
http://www.ibn-rushd.org/typo3/cms/ar/events/school-project 

يهدف مشروع المسابقة تفعيل علاقة التلميذ بمشاكل مجتمعة ومناقشتها بحرية كاملة. وتم الاتفاق أن تجري المسابقة لمدة ثلاثة أشهر –من نوفمبر 2012حتى يناير 2013 - بين مدرستين ثانويتين الأولى "حلمي حنون" للبنين والثانية  مدرسة "العمرية" للبنات يبحث فيها الطلاب المشاركين في المكتبات والإنترنت عن مصادر للخبر بحيث يتم مرافقة الطلاب في كل مدرسة من قبل معلم/ة وكذلك صحفي وصحفية مرة كل أسبوع للمحافظة على مستوى اللغة وكيفية صياغة الخبر. تكونت في كل مدرسة مجموعتين من الطلاب/الطالبات تحوي كل منها خمسة طلاب/طالبات. تصدر كل مجموعة مجلة مدرسية تشمل مواضيعها في الجزء الأكبر مشكلة من مشاكل المجتمع الذي يعيش فيه الطالب لشرحها ومناقشتها بحرية تامة. في نهاية الثلاثة أشهر ترسل المجموعات عملها لمؤسسة ابن رشد للفكر الحر للنظر فيها من لجنة مختصة. ولتسهيل المهمة تُقدم المؤسسة لكل مدرسة حاسوب وجهاز تصوير رقمي وكذلك بدل أتعاب الصحفيين والمدرسين المشرفين على سير العملية وقد استثمرت مؤسسة ابن رشد ما يقارب 2000 يورو لتغطية تكاليف المشروع.
القصد الرئيسي من هذا المشروع التجريبي هو تعويد الطالب على الفكر الذاتي الحر وتعلم أساليب البحث في المكتبات والإنترنت دون توجيه للفكر لكي تظهر الطاقات الإبداعية لطلاب المدارس مما يتناسب مع مبادئ وأهداف مؤسسة ابن رشد للفكر الحر.

لم يكن سهلاً اتخاذ قرار من يفوز في هذه المسابقة فقد سجّلت هيئة التحكيم المتكونة من شخصيات من عدة بلاد عربية اشادة عامة بالفرق الأربعة على مجهودها وتحية وتقدير لعملهم مع الأمل بمواصلة هذا النشاط . كما سجّلت إشادة عامة لكل المشرفين التربويين والصحفيين الذين كانوا في صحبتهم ولمتابعتهم تنفيذ المشروع ونجاحه. أنظر رابط هيئة التحكيم (وهم د. حامد فضل الله، حكم عبد الهادي، فادية فضة)، سوف يفاجئ القارئ عند الاطلاع على المجلّات الاربعة لمستوى فكر طلاب وطالبات المدارس الثانوية المرتفع, وهم بين سن 14-16سنة وتنوّع الافكار والمواضيع. وقد وضعت هيئة التحكيم معايير للتحكيم وبناء على هذه المعايير حصلت مجلة الغصن وهيئة تحريرها الطلابية من مدرسة حلمي حنون/بنين المؤلفة من : فارس تيسير الجمل، محمد تمام، محمد نجار، فتحي الزقلة، عبد الرحمن القيسي ، تحت اشراف الاستاذ زياد قشوع  والصحفي مراد ياسين، على افضل نتيجة وتكون في هذه الحالة هي المجلة الطلابية الفائزة رسمياً بمسابقة ابن رشد الطلابية. تم يوم الإثنين 25/3/2013 منح جائزة ابن رشد للصحافة المدرسية في احتفال في مديرية التربية في طولكرم ضم الطلاب واساتذتهم وممثلين عن التربية ومثلي مؤسسة ابن رشد في الاحتفالية السيدة نبيلة بشناق والسيد د. عماد الصدر حيث تم تسليم الجائزة للمجموعة الطلابية محرري مجلة "الغصن" وشهادات تقديرية للطلبة والمشاركين في المشروع من مكتب التربية ومدرسة حلمي حنون. أنظر رابط صور الاحتفالية:

ولا ننسى هنا التنويه عن مدى تقديرنا للمساهمات الثلاثة الاخرى. كذلك الشكر والتقدير لجهود وإدارة كل من السيدة نداء حمدان مديرة مدرسة العمرية والمدرسة المشرفة نهاية فاخوري والصحفية هدى حبايب.

وكان المفروض أن تنشر المؤسسة في المنبر نص المجلة الفائزة  فقط الامر الذي صعب علينا لأن المستويات كانت متقاربة جداً وسيكون من الخسارة عدم نشر المجلات الاخرى التي وجدت اعجاباً من هيئة التحكيم. لذلك قررنا نشر جميع المجلات.
نرجو لكم قراءة ممتعة للأجيال الشابة في فلسطين.

د. نبيل بشناق
الرئيس الفخري للمؤسسة ومنسق  مشروع المسابقة الصجفية