انجليزي                            ألماني                       فرنسي

بيان صحفي

فوز المفكر السياسي التونسي راشد الغنوشي

بجائزة ابن رشد للفكر الحر لعام 2014

 

يسر مؤسسة ابن رشد للفكر الحر الإعلان عن فوز المفكر السياسي الاسلامي التونسي راشد الغنوشي - أحد الشخصيات البارزة التي مهدت لطريق بناء اسلام معاصر متماشيٍ مع الحداثة - بجائزة ابن رشد للفكر الحر السادسة عشر لعام 2014. سيقام حفل تكريمه في برلين يوم الجمعة الموافق يوم 5 ديسمبر 2014.

 

يعتبر راشد الغنوشي الذي درس علم الفلسفة في القاهرة ودمشق وباريس أحد أبرز المفكرين المسلمين العرب المعاصرين. وهو كرجل سياسي معروف على نطاق واسع لقناعته بتوافق الإسلام مع مبادئ التعددية والحرية والديمقراطية في العصر الحديث. وللشيخ راشد الغنوشي العديد من الكتب حول القضايا الراهنة بما فيها مؤلفات حول الإسلام والحداثة والديمقراطية والعلمانية والحكومة المدنية والمجتمع المدني والتعددية والعلاقة بين الشرق والغرب. لا يقتصر تأثير راشد الغنوشي على نشاطه السياسي بل أن لكتاباته أيضا تأثيرها على الفكر السياسي الاسلامي في تونس والعالم العربي الإسلامي.

 

كانت مؤسسة ابن رشد للفكر الحر قد خصصت جائزتها لعام 2014:

لشخصية عربية (رجل أو امرأة) ساهمت بكتاباتها أو تأثيرها السياسي في إنضاج فكرة الإسلام المواكب للحداثة والتنوير كداعم للمجتمع المدني في بناء الدولة العربية الديمقراطية الحديثة

 

وقد قدم الأستاذ راشد الغنوشي مساهمة مميزة في الجدال الأساسي المنطلق منذ القرن التاسع عشر حول العلاقة بين المجتمع المدني والإسلام ودورهما في إقامة دولة ديمقراطية حديثة. مقارنة مع مساهمات العديد من المفكرين الإسلاميين الآخرين الذين تطرقوا في هذا الموضوع من قبل، فإن مساهمات راشد الغنوشي تتميز بأنها ليست أكاديمية بحتة وتخاطب قطاعاً واسعاً من المجتمع. وهو كرجل سياسي يعمل على تطبيق هذه القناعات وكثيراً ما تسبب ذلك اندلاع الجدل داخل حزب النهضة نفسه.

 

يفهم راشد الغنوشي الديمقراطية كجزء من الإسلام المعاصر وهو مقتنع بأن الإسلام لا يناقض في بنيته نظام الحكم القانوني الديمقراطي ويدعو إلى دولة مدنية ويشير إلى بريطانيا التي قضى 20 سنة من عمره في المنفى السياسي فيها كنموذج. ويرى راشد الغنوشي أن سيطرة الحكم الدكتاتوري  في كثير من البلاد العربية وغياب الديمقراطية من أسباب التطرف الديني الذي نعاني منه حتى اليوم وأن التطرف لا يمكن مكافحته على نحو فعال إلا بقبول التدين المتواجد في المجتمع المدني والسماح بمشاركة الأحزاب الإسلامية المعتدلة في مجتمع حر. ويقول إن هناك حاجة إلى التعاون والتوافق والتحالف بين أطراف المجتمع المختلفة لضمان نجاح التحول الديمقراطي ومن هنا دخل حزب النهضة في ائتلاف مع الأحزاب العلمانية.

 

فاز الأستاذ راشد الغنوشي والرئيس التونسي منصف المرزوقي بجائزة تشاتهام هاوس البريطانية لعام 2012 (http://www.chathamhouse.org/chatham-house-prize/2012) تقديراً لعملهما السياسي السلمي الناجح بما فيها قدرتهما على قبول التنازلات خلال فترة الانتقال الديمقراطي في تونس.

يضمن الدستور التونسي الجديد للمواطنين التونسيين الحريات الأساسية معتمداً على إعلان حقوق الإنسان العالمية. ويدعو الدستور الانفتاح والتسامح بين الأديان ويضمن للمواطنين الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية. ومن ضمن الأسباب التي جعلت حزب النهضة توافق على سياقة الدستور التونسي الجديد في المؤتمر التأسيسي هو تأثير راشد الغنوشي الفكري في حزب النهضة.

 

تطبق مؤسسة ابن رشد للفكر الحر بنجاح أسلوباً ديمقراطياً منذ 16 عاماً لاختيار الفائز بجائزتها السنوية:

في شهر مارس من كل عام يتم خيار موضوع الجائزة من قبل أعضاء مؤسسة ابن رشد. بعدها يعلن عن الجائزة في وسائل الإعلام في كل ابريل وبإمكان أي شخص ترشيح من يراه مناسباً للجائزة. وفي الوقت نفسه تكوّن لجنة تحكيم خماسية ويفضل أن يكون أصلهم من خمس دول عربية مختلفة واثنين من النساء إن أمكن. تعمل لجنة التحكيم بشكل طوعي مستقل. يحدد الفائز من مجموع النقاط حسب تفضيل أعضاء اللجنة.

تكرم مؤسسة ابن رشد للفكر الحر بجائزتها ومنذ عام 1998 شخصيات أو منظمات قدمت مساهمات بارزة في الفكر الحر في العالم العربي.

تمويل الحفل والجائزة (وقيمتها المعنوية 2500 €) يتم عن طريق المساهمات والتبرعات من أعضاء مؤسسة ابن رشد.

 

مزيد من التفاصيل تحت الروابط الالكترونية التالية:

http://www.ibn-rushd.org/typo3/cms/ar/awards/2014

 

Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

Martin-Opitz-Str. 20  

13357 Berlin

Tel.: +49-(0)30-32664721

Fax: +49-(0)30-32664722

web: www.ibn-rushd.org

E-Mail: contact@ibn-rushd.org

 

 

________________

 

ساهم بدعم مؤسسة ابن رشد للفكر الحر مادياً (PayPal) أو اصبح عضوا.

ملاحظة: لإلغاء الاشتراك في قائمتنا البريدية نرجو مراسلتنا على هذا الايميل  unsubscribe@ibn-rushd.org مع إضافة عنوان „unsubscribe“ في سطر موضوع الايميل.

Twitter
Facebook