Ibn Rushd Fund for Freedom of Thought

بعض الآراء حول فكرة "مؤسسة ابن رشد للفكر الحر"

برفيسور عزيز العظمه (بالبريد الالكتروني)

thank you and congratulate on your initiative, the sort initiative which our national enemies make far more often and much more effectivity than we do ourselves

الشاعر سامي الكيلاني (جامعة النجاح/نابلس)

…وأثمّنُ جهودك في بعث الفكرة ومتابعتها. اننا بأمسّ الحاجة الى من يدافع عن الفكر الحر التنويري ويُأصّلهُ في تراثنا وحضارتنا…

محمد عابد الجابري (الكاتب المغربي الكبير):

…انني أُساند الفكرة وأتمنى ان يرى المشروع النور في اقرب وقت، ومُستعد للتعاون في نطاق اختصاصي وأمكانياتي الفكرية.

مجدي حمّاد (مركز دراسات الوحدة العربية بيروت/لبنان):

…إنني أؤكد لكم استعداد المركز الدائم للتعاون معكم في حدود أهدافه وبرامجه ووفقا لما ترونه مناسبا …

احمد صدقي الدجاني (الكاتب الفلسطيني /القاهرة) :

…ان دعوتكم لدعم الابداع تستحق التقدير

محمد جاسم العلي (المدير العام لقناة الجزيرة/الدوحة) :

…كما نحيي جهودكم الحثيثة في الدعوة لأنشاء مؤسسة ثقافية عربية لدعم المبدعين العرب "مؤسسة ابن رشد للفكر الحر"ونرجو اعلامنا ما يستجد من خطوات في سعيكم الميمون

د.حيدر عبدالشافي (غزّة /فلسطين ):

…وهو في نظري أجتهاد تشكر عليه ولعلّ فيه ما يفتح لنا سُبلا جديدة تعيننا على التصدي لكل همومنا ..

محمود امين العالم ( الكاتب والمفكر والناقد/ القاهرة):

…المشروع جدير بالعمل من اجله بكل جدّية… دعني اتابع خطواتك النبيلة وثق انني في خدمتك دائما …

د. شوكت زيد الكيلاني (مجلس أمناء جامعة النجاح-نابلس/فلسطين)

…من ناحيتي لك ان تعتبرني عضوا عاملا وفاعلا ومشاركاً ، والفكرة ممتازة

الاستاذ أحمد البغدادي (مُحاضر العلوم السياسية/جامعة الكويت)

…انه مشروع يستحق التقدير … اتفق معك الى الحاجة لتشجيع العقل العربي على الابداع الفكري وتحدّي التقاليد والموروث البالي الذي يهيمن على حياتنا العربية في عالم أصبح كلّ من يجرؤ على التفكير الحر محلّ التكفير والتشهير .

الاستاذ بطرس الحلاّق (السربون / باريس) :

…أذ أهنّئك على هذه المبادرة أؤكد لك على استعدادي للمساهمة في هذا المشروع بقدر المستطاع …

الأستاذ د. صادق جلال العظم (دمشق-سوريا) :

…طبعاً الفكرة تهمّني كثيراً كما تهم العديد من الزملاء هنا وأريد أن أعبّر لك عن استعدادي للتعاون معكم ومع المؤسسة لما فيه خدمة أغراضها وأهدافها. كما أريد أن أعبّر لكم عن إعجابي الكبير بالمبادرة التي قمتم بها والتي تستحق منّا جميعاً كل تشجيع ومساهمة وتعاون. لذا أرجوكم تقبّل أحر التهاني من جانبي بالمشروع كله…