جائزة ابن رشد للفكر الحر عام 2004

أعضاء لجنة التحكيم

 

 

صبري حافظ

 

بدأ الناقد المصري صبري حافظ مرحلته الأكاديمية في علم الاجتماع قبل أن يركز في مراحل دراساته التالية على الأدب العربي. بعد أن حصل على شهادة دراسات عليا في النقد والأدب المسرحي من المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة سافر إلى إنجلترا ليكمل دكتوراه في الأدب العربي حول "نشأة القصة القصيرة في مصر من 1881 إلى 1970" (1979). وقد حصلت رسالته على جائزة Richter Memorial Prize  لأفضل دراسة عام 1979. حاضر في الأدب والمسرح والنظرية النقدية في جامعات عديدة مثل جامعة أكسفورد، الجامعة المصرية في القاهرة، أدنبرة، استكهولم، أوبسالا بالسويد، كاليفورنيا وجامعة لندن التي يعمل فيها منذ 1988. اختير صبري حافظ عام 1988 عضواً في لجنة Panel for Modern Languages of The Arts and Humanities Research Board (AHRB)  مكونة من تسعة أعضاء مسؤولة عن دعم المشاريع العلمية في اللغات الحديثة في الجامعات البريطانية. ومنذ عام 2000 أصبح رئيساً لقسم الأدب العربي في جامعة لندن.

في الستينات عمل صبري حافظ مع يحيى حقي في مجلة (المجلة) حرر الملحق الأدبي لمجلة (الطليعة/الاهرام). عمل في المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية قبل سفره إلى بريطانيا. أستاذ صبري عضو اتحاد كتاب مصر، ونادي القلم الدولي بالقاهرة، وجمعية نقاد السينما، ورابطة أساتذة الجامعة البريطانية. والجمعية الملكية لرعاية الفنون، وصندوق رعاية التراث القومي في بريطانيا.

من مؤلفاته: مسرح تشيكوف 1972، الرحيل إلى مدن الحلم: دراسة في شعر عبد الوهاب البياتي 1973، أحاديث مع نجيب محفوظ 1975، التجريب والمسرح 1984، الأدب والثورة 1984، استشراف الشعر 1985، ديوان القطط 1984، سرادقات من ورق 1991، محمود درويش 1992، جدل الرؤى المتغايرة 1993، أفق الخطاب النقدي 1996، تكوين الخطاب السردي العربي وغيره.

 

 

 

فيصل درّاج

 

فلسطيني من مواليد 1942. بعد دكتوراة في الفلسفة في فرنسا 1974 عمل في مركز البحوث الفلسطينية في بيروت من 1975 إلى 1979. درّس في المعهد العالي للدراسات المسرحية في دمشق من 1995 – 1998. أشرف بالتعاون مع الراحل د. إحسان عبّاس على إصدار سلسلة ثقافية بعنوان : حصاد الفكر العربي في ستة مجلدات 1979 – 1982. أصدر بالتعاون مع سعد الله ونّوس وعبد الرحمن منيف دورية ثقافية بعنوان قضايا وشهادات من 1989 إلى 1994. أصدر بالتعاون مع جمال باروت في المركز العربي الاستراتيجية في العالم العربي سلسلة مصائر الحزب السياسي في العالم العربي 1995 – 2002 (ستة مجلدات). حاز كتابه " نظرية الرواية " على جائزة فلسطين وجائزة أفضل كتاب عربي 2002 في معرض الكتاب في القاهرة. أشرف على ترجمة كتاب:  بؤس العالم لٍ : بيير بورديو (ثلاثة أجزاء) ومدارات حزينة لـ كلود ليفي شتراوس. شارك كعضو تحكيم في لجان عديدة : تونس، فلسطين، سوريا، الأردن، وهو عضو هيئة تحكيم جائزة القاهرة للروايو العربية لمرتين متواليتين.

من كتبه: في علاقات الثقافة والسياسة، دلالات العلاقة الروائية، ذاكرة المغلوبين، نظرية الرواية والرواية العربية، الرواية وتأويل التاريخ، مستقبل النقد الادبي العربي.

 

 

 

خليل محمد الشيخ

 

الدكتور خليل الشيخ أردني الجنسية من مواليد 1954. أستاذ في الأدب العربي والنقد - جامعة اليرموك، إربد – الأردن. دكتوراه في الأدب العربي من جامعة بون/ألمانيا سنة 1986. عمل في مجال التدريس الجامعي في كل من جامعة اليرموك، جامعة البنات الاردنية، جامعة السلطان قابوس/عُمان، مؤسساً ومستشاراً لمجلة التسامح (عُمان). اهتماماته: الأدب المقارن والأجناس النثرية الحديثة. أطروحة الدكتوراه "صورة الشيطان في الأدب العربي الحديث"

 Der Teufel in der modernen arabischen Literatur. Die Rezeption eines europäischen Motivs in der Belletristik Dramatik und Poesie des 19. and 20. Jahrhunderts.

الماجستير: البطل الروائي العربي في مواجهة الحضارة الغربيّة ، دراسات في الرواية العربيّة في مصر و بلاد الشام،1935-1978. من أبحاثه أيضاً: مناهج النقد الأدبي الحديث. الانتحار في الأدب العربي، المؤسسة العربية للدراسات و النشر، 1997. باريس في الأدب العربي الحديث، المؤسسة العربية للدراسات و النشر، 1998. دوائر المقارنة. دراسات نقدية في العلاقة بين الذات و الآخر .بيروت المؤسسة العربية للدراسات و النشر 2000. سيرة جبرا إبراهيم جبرا الذاتية و تجلياتها في أعماله الروائية و القصصية. أبحاث اليرموك، مجلد 7 العدد 1 (1989) ص 71-96.

 

 

 

يمنى العيد

 

كاتبة وناقده لبنانية نالت شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون/باريس عام 1977 ثم عينت أستاذة في كلية الآداب قسم اللغة العربية بالجامعة اللبنانية وبقيت تعمل هناك لغاية عام 1999 . وفي عام 1996 عملت أستاذة زائرة في السوربون . وفي الأعوام ما بين 1985  و 1999 دعيت من جامعات مختلفة كأستاذة زائرة ومخاضرة من مختلف جامعات ومراكز بحوث في الدول العربية مثل صنعاء وتونس بمناسبة اقامة الملتقى العلمي : يمنى العيد ناقدة أدبية 2001.وفي حقل الأبحاث الأدبية والنقدية حصلت يمنى العيد على جائزة مؤسسة العويس الثقافية لعام 1992\1993. هذا علاوة على انضمامها كعضو فاعل واستشاري في أكثر من مؤسسة و مجلة ثقافية وأدبية عربية منها كتاب في جريدة الذي تصدره منظمة اليونسكو.                

أما قائمة مؤلفاتها ومنشوراتها فهي طويلة متعددة المواضيع وآخر كتاب لها نشر في دار الفارابي في بيروت وهو في مفاهيم النقد وحركة الثقافة العربية . وقد بدأت يمنى العيد الكتابة والنقد في وقت مبكر يرجع لعام 1970 حيث ظهر كتابها أمين الريحاني رحالة العرب في بيت الحكمة ببيروت عام 1970. وبجانب أعمالها النقدية نشر لها عدد من القصص القصيرة.       

من مؤلفاتها: في مفاهيم النقد وحركة الثقافة العربية، 2004، في النفاق الاسرائيلي،  2003، فن الرواية العربية بين خصوصية الحكاية وتميز الخطاب، 1998، الكتابة تحوّلٌ في التحول: مقاربة للكتابة الأدبية في زمن الحرب اللبنانية، 1993، تقنيات السرد الروائي 1990، في القول الشعري 1987، الراوي: الموقع والشكل 1986، في معرض النص 1983، الدلالة الاجتماعية لحرب الأدب الرومانطيقي في لبنان، 1979، ممارسات في النقد الأدبي، 1983، قاسم أمين: إصلاح قوامه المرأة، 1970، أمين الريحاني رحالة العرب 1970.

 

 

سلوى بكر

 

مواليد القاهرة عام 1949 . حاصلة على ليسانس إدارة أعمال عام 1972 من جامعة عين شمس وعلى ليسانس ثان في النقد المسرحي من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1976. عملت مفتشة حكومية للتموين من عام 1974 ولغاية عام 1980، بعدها تفرغت للكتابة في مجال الصحافة. تفرغت منذ عام 1985 للكتابة الإبداعية. تعمل منذ عام 2001 أستاذة زائرة في الجامعة الأمريكية في القاهرة. عضو المجلس الأعلى للثقافة في مصر، عضو إتحاد الكتاب المصريين، عضو لجنة تحكيم مهرجان السينما العربية الأول في باريس.

صدر لها سبع مجموعات قصص قصيرة و 7 روايات ومسرحية واحدة. ترجمت العديد من أعمالها الى الإنكليزية والإسبانية والهولندية والصربية والسويدية والروسية والفرنسية والكورية إضافة الى الألمانية.

أعمالها المترجمة الى الألمانية : مقام عطية، دار لينوس، بازل 1992، العربة الذهبية لا تصعد  نحو السماء، زهرة المستنقع الوحيدة، دار لينوس، بازل 1998.

 

 

إرجع إلى فهرس الجوائز